ابطالنا يحررون قرية الرهجان الموالية في ريف حماة الشرقي مسقط راس وزير الدفاع فهد الجاسم الفريج بعد اشتباكات عنيفة مع شبيحة النظام بدأتها جبهة النصره بعملية استشهادية من  الجهة الجنوبية الغربية بعربة ب م ب ومن ثم تم الاقتحام وسط غطاء ناري كثيف بالرشاشات المتوسطة وقذائف الهاون ولقد تم في بادء الأمر السيطرة على مبنى البلدية وحاجز القوس عند مدخل البلد وبعدها تم تطهير القرية بالكامل حيث قتل العشرات من جنود النظام وشبيحته كما تم تدمير دبابة تي 72 مع طاقمها واغتنم الثوار اليات عسكرية وذخائر متنوعة منها  ٣ دبابات وعربتين ب م ب ومدافع فوزديكا  ومدافع ١٣٠ و ١٢٢