فشل مجلس الأمن في التعامل مع الوضع في سوريا أدى إلى أكبر حركة نزوح في العالم

طالبت «منظمة العفو الدولية» (آمنستي) مجلس الأمن الدولي باتخاذ اجراءات اكثر حزما لحماية المدنيين في النزاعات, وقالت «آمنستي» بيوم اللاجيء العالمي ان مجلس الأمن الدولي فشل بشكل مريعفي حفظ الأمن والسلام العالميين مشيرة الى ان ردود الفعل المتأخرة وغير الفعالة بسوريا والعراق.
====================================