كشفت نتائج “الانتخابات الهزلية” التي أجراها النظام السوري في المناطق الخاضعة لسيطرته، الثلاثاء الماضي، عن خلل واضح في نسبة عدد الأصوات التي حصل عليها بشار الأسد.

ومساء أمس الأربعاء، أعلن رئيس “البرلمان السوري”، محمد جهاد اللحام، فوز بشار الأسد بانتخابات الرئاسة التي جرت يوم الثلاثاء بنسبة 88.7 % من إجمالي الأصوات الصحيحة.

وقال اللحام إن 11 مليونا و634 ألفا و412 ناخبا في الداخل والخارج شاركوا في انتخابات الرئاسة من بين 15 مليونا و845 ألفا و575 ناخبا يحق لهم التصويت بنسبة مشاركة بلغت 73.42 %.

وأضاف أن الأسد (49 عاما) حصل على 10 ملايين و319 ألفا و723 صوتا بنسبة 88.7 % من إجمالي الأصوات “الصحيحة”، ليعلن فوزه بـ “الأغلبية المطلقة”، بولاية ثالثة مدتها 7 سنوات.

وبينما حصل “حسان النوري” على 500 ألف و279 صوتا بنسبة 4.3% من إجمالي الأصوات الصحيحة أيضا ، حصل “ماهر حجار” على 372 ألفا و301 صوت بنسبة 3.2%، من إجمالي تلك الأصوات.

وبلغ عدد الأصوات الباطلة 442 ألفا و108 أصوات بنسبة 3.8%.

وبحسب النتائج والنسب التي ذكرها اللحام، يتبين أن بشار الأسد حصل على نسبة تتجاوز 92% من “الأصوات الصحيحة” و88.7% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة والباطلة.

و”الأصوات الصحيحة” هي مجموع الأصوات بعد حسم عدد ونسبة الأصوات الباطلة من العدد الإجمالي للناخبين.