تعهدت رئيسة حزب “الخير” التركية، ميرال أكشنار، المرشحة لانتخابات الرئاسة، اليوم الأحد، بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، في حال فوزها بالانتخابات المقرر عقدها، في يونيو/ حزيران القادم.
تعهدت رئيسة حزب “الخير” التركية، ميرال أكشنار، المرشحة لانتخابات ، اليوم الأحد، بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، في حال فوزها بالانتخابات المقرر عقدها، في يونيو/ حزيران القادم.

وأعلنت “أكشنار” خلال خطابٍ لها ضمن دعايتها الانتخابية في مدينة مرس

ين التركية، “بأنها ستعيد 200 ألف سوري إلى بلادهم”، بحسب وسائل إعلام تركية.

وقالت المنافسة ضد الرئيس الحالي، رجب طيب أردوغان، إنني “أعدكم من هنا، بأنه سوف يتناول اللاجئون السوريون المتواجدون في تركيا إفطار شهر رمضان في 2019، برفقة إخوانهم في سوريا”، بحسب تعبيرها.وأعلنت “أكشنار” خلال خطابٍ لها ضمن دعايتها الانتخابية في مدينة مرسين التركية، “بأنها ستعيد 200 ألف سوري إلى بلادهم”، بحسب وسائل إعلام تركية.

وقالت المنافسة ضد الرئيس الحالي، رجب طيب أردوغان، إنني “أعدكم من هنا، بأنه سوف يتناول اللاجئون السوريون المتواجدون في تركيا إفطار شهر رمضان في 2019، برفقة إخوانهم في سوريا”، بحسب تعبيرها.
وأضافت إن “السياسة الخاطئة التي ينتهجها الرئيس الحالي، رجب طيب أردوغان، ضاعفت أعداد اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا”، معتبرة أن “وجود اللاجئين السوريين في تركيا ترك أثرًا سلبيًّا على اقتصاد البلاد.

ووعدت “أكشنار” الناخبين الأتراك في حال فوزها في الانتخابات المقبلة، بأن تعمل على توفير وظيفة لكل شاب، وأن تعمل على تطوير التعليم وجودته في المدارس العامة والخاصة.

وفي 18 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مقترحًا لحزبي “العدالة والتنمية”، الذي يرأسه، و”الحركة القومية”، بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، في 24 يونيو/حزيران، بدلًا من نوفمبر/تشرين الثاني 2019.