قوات عشائرية موالية لتركيا تتجهز للتوجه نحو محافظة إدلب

لتتسلم النقاط الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام على خط المواجهة مع جيش النظام

قالت تنسيقيات المسلحين إنَّ "قوات عشائرية" تتجهز للتوجه نحو محافظة إدلب

لتتسلم النقاط الخاضعة لسيطرةهيئة تحرير الشام" على خط المواجهة مع الجيش السوري
ونقلت التنسيقيات عن "مصدر" من "العشائر" السورية في تركيا، قوله، إن "اجتماعاً بين ممثلين عن العشائر

والرئيس التركي رجب أردوغان، عُقد في نهاية شهر شباط الماضي في منطقة أورفة التركية، لدعم تشكيل مجلس عشائري وتبنيه
وأشار "المصدر"، إلى أن العمل على تجهيز "جيش من أبناء العشائر والقبائل" السورية، بدأ منذ فترة، وسيتوجه إلى إدلب قريباً

ولفت إلى أن "الجبهة التي سيذهب إليها (جيش العشائر) لم تحدد بعد في ظل التعقيدات التي تعيشها إدلب
وأضاف "المصدر أن "تركيا طلبت من العشائر الموجودة في تركيا تجهيز أنفسها، للتوجه إلى إدلب، إلا أن المهمة الموكلة إليها لم تحدد بعد
وقال المصدرإن المشاركة في القتال ضد "هيئة تحرير الشام من عدمها ليست واضحة حتى اليوم

 مؤكداً أن "جيش العشائر الذي يجري تشكيله سيستلم النقاط الخاضعة لسيطرة

هيئة تحرير الشام وسيشارك في نقاط التمركز على خط المواجهات ضد جيش النظام السوري