اعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط البنتاغون

إيريك باهون اليوم الأربعاء، أن حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قدرات صاروخية جديدة، هو محاولة لصرف الأنظار عن مجازر الغوطة الشرقية

أن "البنتاغون ما زال يرصد تقارير تفيد باستمرار "العنف الوحشي" الذي يمارسه (نظام الأسد)، لا سيما في الغوطة الشرقية

من الواضح أن روسيا فشلت في الوفاء بالتزامها"، داعيًا إياها إلى ممارسة ضغوط على النظام وإرغامها على وقف الهجمات ضد المدنيين، والسماح بدخول المساعدات إلى أهالي الغوطة الشرقية

وتستمر حملة "نظام الأسد" وروسيا على الغوطة الشرقية لليوم الـ11 على التوالي

حيث أسفرت عن مقتل نحو 600 مدنيّ، وإصابة آلاف آخرين، فضلًا عن تدمير المنشآت الحيوية