إيران تريد حصتها من غنيمة الحرب بسوريا

وتطالب النظام بتعويض إيران عن تضحياتها في الحرب من خلال اتفاقيات تشمل النفط والغاز والفوسفات 

قال رحيم صفوي مستشار المرشد الإيراني للشؤون الإستراتيجية

إن من الضروري تعويض إيران -على غرار روسيا– عن كافة التضحيات والتكاليف التي قدمتها في سوريا خلال مرحلة ما سماه “الحرب على الإرهاب

وأضاف صفوي أن الحكومة السورية مستعدة لذلك من خلال اتفاقيات مع إيران تشمل النفط والغاز والفوسفات.

وأعرب المسؤول الإيراني عن قناعته بأن الإيرانيين والروس حققوا النصر في سوريا بصورة لا تقبل الشك.

وأضاف صفوي أن روسيا استعادت ما قدمته عبر توقيع معاهدة إستراتيجية طويلة الأمد مع دمشق تمتد إلى 49 عاما

فضلا عن حصولها على قواعد عسكرية وامتيازات سياسية واقتصادية في سوريا.

وأكد صفوي أن بإمكان بلاده توقيع معاهدات مشابهة مع الحكومة السورية

مشيرا إلى أن إعادة الإعمار في سوريا تعتبر عملية طويلة وشاقة وتتطلب ما يقارب أربعمئة مليار دولار