قالت صحيفة الغارديان البريطانية

اليوم السبت ان أمريكا اطلقت الأكاذيب بغية شنها سلسلة من الحروب في المنطقة من العراق الى أفغانستان وسوريا.
وقال الصحيفة أن امريكا قدمت نفس الحجج فيما يتعلق بليبيا وسوريا وعلى الرغم من أن مبررات تدخل التحالف بقيادة الولايات المتحدة في سوريا

تحققت قبل شهور-القضاء على تنظيم “داعش” الارهابي- الا اننا شهدنا في الأسابيع الأربعة الماضية

مستويات غير مسبوقة من التصعيد والعدوان والاستيلاء على الأراضي من جانب القوى الأجنبية المتنافسة المتورطة في هذه الحرب الرهيبة.
وقالت الصحيفة ان امريكا أعلنت عن خطط لاحتلال “مفتوح” لشمال سوريا،

بينما اطلقت تركيا هجوما وحشيا على المناطق التي يسيطر عليها الأكراد؛ وإسرائيل أطلقت أكبر ضرباتها الجوية

داخل سوريا لمدة 36 عاما بينما لاتزال الدول الخليجية تغذي بالمال والسلاح الميليشيات المعارضة والجهادية.
يذكر ان أمريكا تطلق وتنشر الأكاذيب بغية شن حروب ووضع وكلائها في دول المنطقة

حيث تدعي أمريكا استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي بغية استمرار تدخلها في هذا البلد