رسالة خطيرة وجهها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين

إلى رئيس النظام السورى بشار الأسد بعد انعقاد مؤتمر سوتشي في روسيا.

نقلا عن موفد بوتين ومستشاره السياسي الاعلى واليد اليمنى الى دمشق تصريحاته كاشفا عن رسائل بوتين للأسد وفقا لمسئول روسى كبير .

وجاءت نص الرسالة الموجهة من بوتين للأسد كما يلى :

1 – لماذا يا سيادة الرئيس تنتظر التسوية حتى تبدأ بأخذ القرارات.

2 – وفق المخابرات الروسية لديك 320 الف معتقل يجب الإفراج عن نصفهم لازالة الاحتقان من الساحة السورية وهم ليسوا من داعش او من التكفيريين.

3 – لماذا لا تعطي الحرية للإعلام وتبدأ بالاصلاحات بدل انتظار تسوية مفروضة عليك.

فانني انصحك باعطاء الحرية في المناطق التي يسيطر عليها النظام للانتقاد وقول الحقيقة وان روسيا ستدعم نظامك بكل قوة اذا اهتز نتيجة اعطاء الحرية الى الشعب السوري في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

4 – ضباطي من الجيش الروسي الموجودون في دمشق ينقولون لي ان المخابرات ال

جوية والعسكرية والسياسية وامن الدولة تقوم كل يوم باعتقال العشرات من المواطنين. فانني أنصحك بحصر عمل المخابرات بالخلايا التكفيرية واحالة كل مواطن سوري الى المحاكم المدنية وليس الى المخابرات العسكرية التي تعذب وتقمع المواطنين السوريين بأبشع انواع التعذيب، وفق ما قال لي ضباطي من الجيش الروسي الموجودون في العاصمة السورية وزاروا سجون عدة ويختلطون مع ضباط الجيش السوري والمخابرات السورية.

5 – لماذا تجري إعدامات خلف السجون السورية بمحاكمة ميدانية سريعة بدل التوقف عن هذه الاعدامات وتحويل الموقوفين الى المحاكم المدنية وهي التي تحكم بالاعدام.

6 – لماذا لا تسمح للمعارضة المعتدلة الموجودة في سوريا والغير مسلحة بالظهور على التلفزيون الرسمي السوري وابداء رأيها، بدل ان يكون التلفزيون الرسمي السوري مكرّس كله لكلام لا يسمعه الشعب السوري وضجر منه.

7 – لماذا هذا الحصار الخانق على الغوطة الشرقية وموت كل يوم 10 مواطنين سوريين بدل فتح ابواب القافلات الغذائية والادوية وستكتشف ان شعب الغوطة سيقوم بتأييدك وانا اتعهد كرئيس لروسيا بأن اعطي الاوامر للطيران الروسي في قاعدة حميمم بتدمير كل مواقع القوى التكفيرية الموجودة في الغوطة، ولا اسمح لهم بالتحرك كليا داخل الغوطة او خارجها، بل اعطي الاوامر الى 100 طائرة وخلال 48 ساعة تقوم الـ 100 طائرة بتدمير كافة القوى التكفيرية لكن اترك المواد الغذائية والادوية تدخل الى المواطنين الذين يموتون على باب عاصمتك دمشق لان روسيا محرجة تجاه اوروبا ورأي العام الدولي وحتى تجاه الرأي الروسي حيث يظهر على التلفزيون الروسي كيف يتم معاملة اهل الغوطة والاطفال وهم يموتون جوعا ومن دون ادوية.

8 – سيادة الرئيس الاسد، انا الرئيس الروسي بوتين، انصحك واطلب منك بأن تسبق التسوية وتعطي الحرية لشعبك حيث يسيطر النظام وان تكون شؤون المواطنين السوريين من قبل المحاكم المدنية وان تكتفي المخابرات العسكرية والجوية وامن الدولة وغيرها بالتفتيش عن خلايا تكفيرية واذا كنت تريد ان تقول لي ان بين المواطنين جواسيس وتكفيريين فأقول لك انني امضيت 26 سنة ضابط مخابرات في المرتبة الاولى في جهاز الـ ك. ج. ب الروسي حيث استطعت اختراق المانيا الغربية وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، وخبرتي الامنية تسمح لي بأن اقول لك احصر عمل المخابرات ضد القوى التكفيرية واترك المواطنين السوريين الى المحاكم المدنية.

واعود واذكرك بوجوب ايقاف احكام تنفيذ الاعدام في حق المواطنين السوريين من قبل محاكم ميدانية عسكرية تأخذ قرارها خلال ساعتين باعدام 15 متهم دفعة واحدة في حوالي 12 سجن يوميا.

9 – يجب ان تنفذ هذه الطلبات بأقصى سرعة واقول لك ان اقتصاد روسيا يكاد ينهار، ونحن نستطيع القتال معك لمدة 6 اشهر لان اقتصاد روسيا ينهار والوضع الاقتصادي صعب في روسيا، ولم نعد نستطيع صرف اموال في الحرب في سوريا، لذلك عليك البدء بتنفيذ تمنياتي وطلباتي فورا والا بعد 6 اشهر اذا لم تنفذ هذه التمنيات سيكون موقف روسيا غير موقفها الحالي.