سيطرت القوات التركية على جبل دارمق الاستراتيجي بمنطقة عفرين السورية ورفعت العلم التركي على قمته، بحسب ما أفادت وكالة “الأناضول” للأنباء، وذلك بعد سيطرتها مؤخراً على جبل برصايا.

وتكمن أهمية جبل دارمق بحسب الجانب التركي كونه يستخدم لقصف مدينة كليس الحدودية بصواريخ تطلقها قوات الحماية الكردية.

هذا وبدأت القوات التركية وفصائل الجيش الحر الموالية لها اقتحام منطقة راجو غربي عفرين، بقصف تمهيدي مدفعي على المنطقة الوقعة منذ أيام تحت حصار فصائل الجيش الحر.

يأتي ذلك بعد تمكن القوات التركية والفصائل من بسط سيطرتها على ناحية بلبل شمال عفرين بعد مقاومة شرسة من قوات الحماية الكردية.

ورغم التقدم الذي أحرزه الجيش الحر والقوات التركية في عملية عفرين تواصل أنقرة إرسال التعزيزات العسكرية إلى المناطق الحدودية تمهيدا لتوسيع نطاق المعارك.

وبدأ الجيش التركي قبل نحو أسبوعين عملية عسكرية في منطقة عفرين بشمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب المدعومة من الولايات المتحدة.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب، الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي، امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يشن منذ عقود تمرداً في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية