أدرجت الولايات المتحدة الأميركية 114 وزيرا وشخصية روسية ضمن قائمة محتملة للعقوبات. ولقيت الخطوة الأميركية تنديدا من روسيا، واعتبر رئيس لجنة حماية سيادة الدولة بمجلس الاتحاد الروسي أندريه كليموف أنواشنطن تسعى للتأثير على الانتخابات الرئاسية الروسية المقبلة.

وشملت القائمة المحتملة للعقوبات التي وردت في تقرير لوزارة الخزانة الأميركية، رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف ووزير الخارجية سيرغي لافروف ووزير الدفاع ورئيس الأركان الروسي سيرغي شويغو.

كما تتضمن القائمة التي قدمتها وزارة الخزانة اليوم الثلاثاء إلى الكونغرس رجال أعمال روسا كبارا بينهم مديرا أكبر بنكين في البلاد ورجال أعمال كبار في قطاع المعادن ومدير الشركة الحكومية المهيمنة على قطاع الغاز، ضمن قائمة من ذوي النفوذ المقربين من الكرملين