تجاهلت أنقرة الدعوات الأمريكية إلى “ضبط النفس” ووعدت بتوسيع هجومها في اتجاه الحدود العراقية

تحت طائلة خوض مواجهة مباشرة مع مئات الجنود الأمريكيين المنتشرين في منبج على بعد حوالي مئة كلم شرق عفرين.

ودعا وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو السبت واشنطن إلى سحب قواتها المنتشرة في منبج.

وعبرت دول عدة بينها ألمانيا وفرنسا وكذلك الاتحاد الأوروبي عن قلقها إزاء التدخل التركي الذي يزيد الأوضاع في سوريا تعقيدا