#مدينة_دمشق

#جوبر: استهدفت قوات الأسد بـ 7 قذائف من المدفعية الثقيلة الأبنية السكنية في الحي، بينما ارتقى الشهيد “مازن إدريس” الملقب (أبو حمزة كتيبة) بعد تعرضه لإصابة منذ عدة أيام في الحي.

************************

#الجبهة_الشرقية

#عين_ترما: استهدفت قوات الأسد بـ 15 قذيفة من المدفعية الثقيلة والهاون الأحياء السكنية في البلدة، مما أدى لإصابة 4 مدنيين بجروح.

#حرستا: استهدفت قوات الأسد بـ 8 قذائف هاون من العيار الثقيل الأحياء السكنية في المدينة.

#المرج: استهدفت قوات الأسد بـ 5 قذائف من الهاون أطراف بلدة #بيت_نايم.

#كفربطنا: استهدفت قوات الأسد بـقذيفة من المدفعية الثقيلة الأحياء السكنية على أطراف المدينة.

#دعا ناشطون إلى حملة تفاعلية للتضامن مع الطفل #كريم الذي فقد عينه وكسرت جمجمته واستشهدت والدته جراء قصف مدفعي تعرضوا له من قبل قوات الأسد في #الغوطة_الشرقية، وذلك للمساهمة في فضح المجرم #بشار_الأسد والوقوف بجدية إلى جانب المحاصرين منذ أكثر من أربعة سنوات داخل #الغوطة ويموتون يوميًا جوعًا وقصفًا.

************************

#الجبهة_الغربية

#جبل_الشيخ: تمكن مجاهدو #إتحاد_قوات_جبل_الشيخ من قتل أكثر من 20 عنصرًا لقوات الأسد أثناء التصدي لمحاولة تقدم جديدة لقوات الأسد على أطراف بلدة #مزرعة_بيت_جن، بالتزامن مع استهداف أطراف البلدة بـ 15 صاروخًا أرض أرض من نوع الفيل وبأكثر من 25 قذيفة من المدفعية الثقيلة والدبابات، بالإضافة لاستهداف بلدة مغر المير بـ 10 صواريخ أرض أرض من نوع الفيل وبـ 10 قذائف من المدفعية الثقيلة.

 

يذكر أن ميليشيات الأسد أعلنت عن أسماء 15 قتيلاً في صفوفهم حيث قُتلوا خلال تصدي مجاهدي #اتحاد_قوات_جبل_الشيخ لمحاولات التقدم على جبهات الظهر الأسود والزيات وهم من مرتبات الفرقة السابعة وأحدهم من ميليشيات الغيث التابعة للفرقة الرابعة وهم :

1- الملازم أول شرف جمال مصطفى فقير

2- الملازم أول شرف دانيال أديب شدود

3- الملازم شرف صالح ابراهيم الأحمد

4- الملازم شرف فادي يوسف النجم

5- الملازم شرف طه محمد نافع غانم

6- الملازم شرف عبد الله عبودة الحاج قدور

7- عبد الوهاب الأحمد

8- إحسان جقموق

9- أحمد الخضري

10- فادي نجم

11- علاء دعاس

12- طه غانم

13- عبد الكريم السكران

14- عبد الله قدور

15- درويش احمد العبد الله

 

********

#القلمون : قام مجاهدو #القلمون_الغربي الذين وفدوا إلى مدينة #الرحيبة منذ أشهر برص صفوفهم وإلى إعادة هيكلة التجمع المنضوي تحته ثوار القلمون الغربي بقيادة “محمد البراقي” (أبو الرسم) ودعوا الفصائل العاملة في #القلمون_الشرقي إلى رص الصفوف ومواجهة التحديات التي تواجه المجاهدين في هذه الفترة العصيبة من عمر الثورة المباركة.