نفَّذت هيئة تحرير الشام،في ساعة متأخرة من يوم السبت عملية نوعية ضد مواقع وتجمعات المليشيات الايرانية  في ريف حلب الجنوبي، وتمكنوا من قتل وجرح العديد من عناصرهم.
وأفادت مصادر ميدانية، أن قوات النخبة التابعة لهيئة تحرير الشام شنوا هجومًا على مواقع ميليشيات الأسد المتمركزة في قرية تليلات جنوبي حلب، وتمكنوا من السيطرة على عدة نقاط قبل الانسحاب منها وتفجيرها.

وقال مصدر عسكري في هيئة تحرير الشام : “نفذ عناصرنا عملية انغماسية على سواتر قرية التليلات والعزيزية.. واستطعنا قتل 9 عناصر من تلك الميليشيات وجرح آخرين، وانسحب عناصرنا دون خسائر”.

وأضافت المصدر أن العملية أسفرت عن مقتل نحو 9 عناصر من المليشيات الايرانية والعراقية واغتنام 2 رشاش بيكا وقاذف آر بي جى وكمية من الذخيرة وقال ان العملية جاءت ردا على القصف اليومي الذي تشهدة قرى المنطقة من قبل مليشيات الاسد 
وتزامنت الاشتباكات مع قصف مدفعي عنيف من مليشيات الاسد استهدف قرى هوبر وعطشانة وحوير العيس ومزارع تل باجر وأباد بريف حلب الجنوبي ما خلف دمارا بالممتلكات، وسط حركة نزوح للأهالي، بالإضافة إلى إصابة طفلة بجروح نتيجة القصف على بلدة حوير.