قال رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إن التمدد الإيراني في سوريا يشكل خطرا إقليميا وعالميا.

وعبر “نتنياهو”، خلال لقاء مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية، عن قلقه من التمدد الإيراني في سوريا خاصة والشرق الأوسط بشكل عام، معتبرا أن ذلك “يشكل خطرا على إسرائيل والشرق الأوسط والعالم برمته”.

وأضاف “نتنياهو” أن إيران تسيطر “عمليا وبقدر كبير” على لبنان، فيما أصبحت بمرحلة متقدمة من عملية السيطرة على العراق واليمن، وتابع قوله: إن من سلبيات قتال تنظيم “الدولة”، هو دخول إيران إلى كل منطقة يهزم فيها الأخير.

وشدد “نتنياهو” على أن إيران تواصل تهديداتها بتدمير إسرائيل، إضافة إلى تسليح تنظيمات إرهابية والتحريض على الإرهاب.

وكان السفير الإسرائيلي لدى روسيا، غاري كورين، قال، مطلع نيسان الفائت، إن بلاده مستعدة لبدء عملية عسكريةضد ميليشيا “حزب الله” اللبناني وحلفائه في سوريا إن “شعرت بخطر يهددها“.

فيما رأى رئيس لجنة الاتحاد الروسي للشؤون الدولية، قسطنطين كوساتشوف، إن من الضروريتجاوز الخلافاتبين بلاده وإيران بهدف الوصول إلى “تسوية سياسية” في سوريا.