أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الثلاثاء، تأجيل الجولة المقبلة من المحادثات الفنية بين روسيا وتركيا وإيران، لترتيب عقد محادثات جديدة في أستانا حول الملف السوري، إلى نهاية أغسطس/آب الجاري.

وقال “عبد الرحمنوف”، بحسب وكالة “سبوتنيك”، “وفقًا للمعلومات التي تلقيتها من روسيا، فإن الدول الضامنة وهي بالتحديد روسيا وتركيا وإيران تعتزم عقد اجتماع فني قبل نهاية أغسطس/آب، حيث ستتفق على جدول الأعمال ومواعيد اجتماع أستانا المقبل على وجه الدقة”.

وأضاف وزير الخارجية الكازاخستاني: “ومن الخطط المبدئية عقد اجتماع في منتصف سبتمبر/أيلول”، مشيرًا إلى أن الاجتماع الفني لن يُعقد في أستانا، وإنما في مكان تحدده الدول الضامنة، دون  أن يكشف ما هو.

وكانت روسيا وتركيا وإيران قد وقعت، يوم 4 مايو/أيار الماضي، على مذكرة تفاهم لإقامة مناطق لـ”تخفيف التصعيد”، واعتبرت نفسها ضامنة للاتفاق، وتشمل المذكرة بحسب نص الاتفاق إقامة مناطق “تخفيف التصعيد”، في محافظة إدلب وأجزاء معينة من المحافظات المجاورة (محافظات اللاذقية، وحماة، وحلب)، ومناطق معينة في شمالي محافظة حمص، الغوطة الشرقية، ومناطق معينة من جنوبي سوريا (محافظتي درعا والقنيطرة).

وتعرَّض الاتفاق لانتهاكات منذ اليوم الأول لتطبيقه من قبل روسيا ومليشيات إيران  حيث واصلوا عملياتهم العسكرية ضد المناطق المحررة وقصفها بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة.