قتل 8 عناصر من ميليشيا حزب الله الإرهابي، أثناء قتالهم للجيش السوري الحر، في منطقة البادية السورية، حيث تحاول الميليشيا بالتعاون مع نظام الأسد وقوات الاحتلال الإيراني، انتزاع المناطق التي حررها الثوار من سيطرة تنظيم داعش.

ونعت مواقع وصفحات مقربة من ميليشيا الحزب، اليوم الاثنين، مقتل العناصر الثمانية، وهم : “حسن عبد المنعم جرادي، وعبد الوهاب محمد شعيب، وعلي حسن حاموش، وحسين أحمد شلهوب، وعباس محمد منعم، وحيدر على مصطفى بزال، وجعفر إبراهيم الموسوي وعلي موسى خنافر.

وأفاد موقع “عربي برس” الموالي للميليشيا، بمقتل القيادي عبد الوهاب محمد شعيب، الذي ينحدر من بلدة (مطايا) اللبنانية، الواقعة على الحدود السورية اللبنانية، في معارك القلمون الشرقي

وأشار الموقع إلى أن أحد عناصر الميليشيا، وهو علي موسى خنافر، المنحدر من بلدة “عيناثا” الجنوبية، قُتل أيضًا أثناء المعارك في مناطق القلمون. 

وفي سياق ذي صلة أفادت مصادر مطلعة  بمقتل القيادي في ميليشيا حزب الله، جلال إبراهيم داوود، الذي لقي مصرعه بنيران التنظيم في ريف حمص الشرقي.