أيها المعاق تصف ثورتنا بأنها ثورة عبيد مأجورين …

أيها المأجور لن ينسى الشعب السوري كيف تم شحنك ليلاً في قفص بطائرة شحن لمكتب أسيادك في موسكو لتتلقى التعليمات ..

أيها الذليل لن ننسى كيف تم استدعائك وسوقك صاغراً ذليلاً لمطار حميميم من قبل وزير الدفاع الروسي في زيارة .. سيادتك لا تعرف عنها أي شيئ ..

أيها السجين الطائرة الرئاسية الخاصة بك أكلها الصدأ ولم تستطيع الطيران على متنها منذ ست سنوات ، لم يسمح لك ، بل لم تجد تجد من يرحب بك أو تمر فوق أجواءه لأنك قاتل شعبك مجرم مأجور ..

أيها المختل أي سيادة تتشدق بها والميليشيات الطائفية في سوريا تعدادها أكثر من عدد جيشك الذي تتغنى بإنتصاراته ، وما جيشك او ما تبقى من جيشك إلا عناصر سخرة لدى محتلين ..

أيها الخائن أي سيادة تتحدث عنها و روسيا المجرمة وإيران المجوسية والحشد وحزب اللات الارهابيين يتحدثون جهاراً نهاراً بأنه لولاهم لأصبحت أنت ومرتزقتك طعاماً للكلاب ..

أيها الوضيع لن ننكر بأن أكبر الشخصيات التي تعترف بك وترفع معنوياتك بها ، الحشاش جورج وسوف ، العاهرة الهرمة رغدة النعنع ، العاهرة القذرة إلهام شاهين ، الأراكوز محمد صبحي ، والشخصية السياسية الوحيدة المرموقة رئيس بلدية إحدى القرى الفرنسية ومرافقه العضو السابق في البرلمان الفرنسي ، هؤلاء هم زوار قصر الشعب ..

أيها الحقير تتقيأ حيضاً بأنك منتصر ، أي إنتصار وأي وقاحة تلك ، ونصف شعبك مشرد ، والنصف الآخر يدعو عليك ليل نهار ، مليون شهيد ، مئات آلاف المعتقلين ، نصف البلد مدمر ، ماتبقى ممن تعتبرهم شعبك يفتقرون لأبسط مقومات الحياة ..

أيها الأحمق لو أنك قرأت التاريخ جيداً كما اهتمامك بألعاب البلاي ستيشن لعرفت بأن لم يُذكر بأن حاكم هزم شعب ، من غرر بك وأوهمك بأنك لازلت رئيس شرعي للسوريين سيأتي اليوم ليبصق في وجهك كخائن لسورية و شعبها ..