قُتل ثلاثون عنصراً من ماتبقى من مليشيات الفرقة الرابعة وأُصيب آخرون فجر اليوم، بكمين جديد لفيلق الرحمن في منطقة المناشر جنوب غرب حي جوبر في دمشق.

ودارت اشتباكات عنيفة على أطراف الحي تخللها قصف مدفعي وصاروخي متبادل، فضلاً عن عشرات صواريخ أرض – أرض على حي جوبر، في محاولة جيدة لمليشيات الاسد للتقدم في المنطقة دون ان تتمكن  من تحقيق اي تقدم يذكر 

وتكبدت مليشيات الفرقة الرابعة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد منذ استقدامها إلى جبهات دمشق مطلع الشهر الحالي، عقب سحبها من درعا التي دخلت ضمن وقف الأعمال القتالية، وكان آخرها مقتل ما يزيد عن عشرين عنصراً منها يوم أمس بكمين محكم 

ويعتمد الثوار في قتالهم مع مليشيات الاسد اساليب قتالية جديدة تم وضعها من خبراء عسكريين مختصين بحرب المدن  مستفيدين من خبرة المعارك السابقة وخصوصا ان عصابات الاسد تعتمد بشكل كبير على التمهيد الناري الكثيف بمختلف انواع الاسلحة وسياسة الارض المحروقة والتي لم تاتي بنتيجة الى حد الان وهو ما جعل الثوار صامدين وكبدوا المليشيات خسائر فادحة بالارواح والعتاد