حذر وزير الاقتصاد المرشح لنيل ثقة البرلمان من قبل الرئيس روحاني من تسونامي البطالة في إيران. 

نقلت وكالة فارس للأنباء يوم السبت 12 أغسطس 2017 تصريحا لوزير الاقتصاد المرشح لنيل ثقة البرلمان مسعود كرباسيان حول خطورة الطبقة العاطلة عن العمل في إيران. 

وقال كرباسيان؛ “تعيش إيران وضعا اقتصاديا صعبا للغاية، وهذا سيعرقل أي مشروع لوضع حد لتفشي البطالة في المجتمع الإيراني”.

وأضاف؛ “أن ملايين الشباب العاطل عن العمل والذي يعيش حياة صعبة يمثل تسونامي خطير، إذا ما انطلق بالمستقبل سيدمر كل شيء في مسيرة أمواجه”. 

وحول نزول نسبة الأرباح في البنوك الإيرانية أوضح كرباسيان بقوله؛ “إن نزول نسبة الأرباح في البنوك الإيرانية بالرغم من إيجابياتها، لكنها ستسهم في رفع نسبة التضخم في البلاد، حيث بعد نزول نسبة الأرباح سيضطر المواطن أن يسحب أمواله من البنوك وهذا يجعل الأموال تذهب في عملية هروب عشوائية الى أسواق مختلفة”. 

وفي حول نسبة العاطلين عن العمل من أصحاب الشهادات العليا، صرحت مستشارة وزير العمل زهرا ممتاز قمشه اي قائلة؛ “يوجد في إيران أكثر من ثلاثة ملايين عاطل عن العمل من أصحاب الشهادات الجامعية العليا”. 

وأضافت؛ “لابد من الاعتراف أن إيران تعاني من مشاكل اقتصادية خطيرة إذا لم يتم التحرك لحلحلتها ستنعكس سلبا على الاستقرار السياسي والأمني في البلاد”. 

ويرى مراقبون للشأن الإيراني أن الوضع الاقتصادي المتردي في إيران سيسهم بشكل مباشر في تعميق الخلاف المتجذر بين التيارات السياسية في النظام، وبالتالي سيدفع الإستقرار المهزوز في البلاد نحو الهاوية.