قتل 7 عناصر من قوات النظام والميليشيات الشيعية، في هجومٍ شنّه عناصر من تنظيم الدولة على أحد مواقع المليشيات قرب قرية حميمة في ريف حمص الشرقي.

و شن عناصر التنظيم هجوماً مباغتا من ثلاثة محاول على موقع لقوات النظام والمليشيات الشيعية قرب قرية حميمة في أقصى البادية الشرقي لحمص، واقتحموا ثكنتين لهم على أحد محاور الهجوم قرب القرية. وأسفر عن مقتل 7 عناصر من قوات النظام والميليشيات.

ومن جهته، أفاد موقع “الوطن أون لاين” الموالي، بأن قوات النظام وميليشياته صدوا هجوماً لـ “داعش” على منطقة حميمة في البادية السورية، وأشار إلى أن الهجوم على المنطقة كان عبر عدة مجموعات من الانتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة، إضافة إلى 5 آليات مفخخة.

وأفادت مصادر مقربة من ميليشيا حزب الله اللبناني، ومنها موقع “عربي برس”، بمقتل 5 عناصر من الميليشيا، في تفجير 5 آليات مفخخة لـ “داعش”، بالإضافة إلى انتحاريين، في ريف حمص الشرقي، في نقطة (T3).

ووثقت المصادر أسماء القتلى وهم:

– علي محمد حيدر (بلدة عنقون)

– علي محمد باز (قرية الشياح)

– حسن محمد شريفة (بلدة القنطرة)

– لطفي علي العلي (من بلدة يارين)

– مروان احمد البردان (من بلدة يارين)

كما نعت مصادر إعلامٍ موالية للنظام، ومنها صفحة “جنود الحقيقة”، اللواء “غسان يحيى يونس”، ابن قرية متور التابعة لجبلة في الساحل السوري.
وأشارت الصفحة الموالية إلى أن اللواء “يونس” يشغل منصب رئيس أركان اللواء 60 مدرع في قوات النظام، وقد قُتل اليوم على جبهة حميمة شرق حمص