مع بدء التحضيرات لعقد مؤتمر ثان للمعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض، والذي يهدف إلى تشكيل جديد أوسع من الهيئة العليا للمفاوضات.تحت مسمى  “الرياض2”
افادت مصادر مطلعة إلى أن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير أخبر الهيئة العليا بضرورة عقد “الرياض ٢”، وذلك أثناء اللقاء الذي جمعه مع المنسق العام للهيئة رياض حجاب يوم الخميس والذي تباحثا فيه آخر المستجدات التي تشهدها الساحة السورية.

وأوضحت المصادر أن “الرياض2” قد يحمل مبادئ مختلفة عن مؤتمر الرياض الأول من ناحية التأكيد على رحيل النظام قبل بدء المرحلة الانتقالية، ولفتت إلى أن المبادئ الجديدة قد تحمل تنازلات مبنية على تفاهمات دولية تحضيراً لحل سياسي قادم في سوريا.
ومن المحتمل أن يوجه المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الدعوات للأطراف السورية لعقد جولة جديدة من المفاوضات في مدينة جنيف السويسرية، في ظل دعوات روسية إلى عقد مفاوضات مباشرة بين النظام والمعارضة.