صرح «وائل علوان» الناطق باسم «فيلق الرحمن»، بأن قوات الاحتلال الروسي لم تلتزم في اتفاق تخفيف التصعيد ووقف إطلاق النار، المبرم في بعض أحياء دمشق وريفها الشرقي.

و أشار أن عصابات الاسد والميليشيات الأجنبية ما زالت ترتكب خروقاتها وانتهاكاتها في المنطقة، وبدعم من قبل روسيا وطائراتها التي ارتكبت المجازر بحق المدنيين.

وأضاف أن مرتزقة الاسد حاولت اقتحام الغوطة الشرقة صباح اليوم من ثلاثة محاور وسط قصف عنيف لم تتعرض له المنطقة من قبل.

وأكد أن المليشيات المهاجمة مُنيت بخسارة كبيرة على إثرها، إذ قُتل خمسة عشر عنصراً وتم عطب دبابة وعربتي شيلكا وعربة BMP، إضافة لتدمير قاعدة إطلاق صواريخ من نوع «فيل».

ونوّه علوان إلى أن الطيران الروسي ومدفعية الاسد المجرم وحلفائة الايرانيين لم يتوقفا عن قصف مناطق الغوطة الشرقة، منذ شهر ونصف دون توقف، من بينها استخدام عصابات الاسد للغازات السامة أكثر من خمس مرات.