اصدرت مليشيا وحدات الحماية الكردية الإنفصالية قراراً بإلغاء التعليم باللغة العربية في مدارس مدينة عفرين وريفها في الشمال السوري.

وأكد ناشطون سوريون أن هذا القرار يقضي بجعل اللغة العربية لغة أجنبية تدرس يوم واحد في الاسبوع .

ويأتي هذا القرار بعد يومين من قرار تغير لوحات السيارات من اللوحة السورية الى لوحات خاصة بمليشيا وحدات الكردية بالإضافة إلى فرض غرامات مالية كبيرة على الأشخاص والسيارات الداخلة لمناطق سيطرة المليشيات الإنفصالية في الشمال .

في سياق متصل خرجت امس مظاهرات كبيرة في قرى وبلدات ريف حلب المحررة تطالب الجيش الحر بتحرير عفرين وريفها من المليشيات الكردية الإنفصالية ، وإيقاف عمليات القتل والتجنيد الإجباري التي تقوم بها تلك المليشيات بحق المدنيين .

من جهته لم يصدر من نظام الاسد أي تعليق على هذه القرارات ، والتي تهدف لتقسيم سوريا بل سعى نظام الاسد لدعم الوحدات الانفصالية ، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة فيما بينهم لمواجهة الجيش السوري الحر في قرى ريف عفرين.
الجدير بالذكر أن وحدات الحماية الكردية هي مليشيات إنفصالية تسعى لتقسيم سوريا وإقامة دولة كردية مزعومة شمال البلاد بدعم امريكي وغربي مطلق .