بعد أقل من عشر ساعات على إعلان وقف إطلاق النار في ريف حمص الشمالي، قصفت مليشيات الاسد عدة نقاط في ريف حمص، في خرق واضح للاتفاق
حيث قامت عصابات الاسد المتمركزة في تلة قرية “جبورين” الموالية  بقصف قرية أم شرشوح الواقعة تحت سيطرة الثوار برشاشات الشيلكا من عيار 23.
وتعرضت كذلك قرية تيرمعلة للقصف بقذائف الهاون من عصابات الاسد المتمركزة في “الدراسات المائية”.
كما قصفت عصابات الاسد المتمركزة في قرية كراد الداسنية بقذائف الهاون قريتي الفرحانية و أم شرشوح، وتعرضت ايضا مدينة كفرلاها لقصف بقذائف من مدفع عيار 57 ملم في الوقت الذي قامت فيه مليشيات الاسد باستهداف بلدتي غرناطة والطيبة بالرشاشات الثقيلة في خرق للاتفاق المبرم بضمانة روسية، حيثُ يشمل الاتفاق من حدود قرية دير فول في ريف حمص الشمالي، إلى قرية طلف بريف حماة الجنوبي، وتشمل ثلاثة مدن رئيسية وهي تلبيسة والرستن والحولة والقرى التابعة لهم.