أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات اليوم الخميس، إلغاء عضوية “خالد المحاميد” على خلفية التصريحات التي أدلى بها لقناة العربية الحدث أمس الأربعاء، والتي قال فيها “إن الحرب بين النظام والجيش الحر في سوريا انتهت”.
وذكرت الهيئة في بيان مقتضب لها، إنه بناء على اقتراح عدد من الزملاء، فقد قررت الهيئة إلغاء عضوية “خالد المحاميد” في الوفد المفاوض، بعد تصريحاته التي تتعارض مع توجهات الهيئة العليا للمفاوضات.
وكان عضو وفد المعارضة السورية إلى جنيف خالد المحاميد قال في لقاء مع قناة العربية الحدث، “إن الحرب في سوريا انتهت” في تصريحٍ أثار الكثير من اللغط.
وأضاف المحاميد للقناة قائلا: “المعطيات والقراءات نستطيع التصريح بأن الحرب وضعت أوزارها بين فصائل الجيش الحر والنظام”.
ولدى سؤاله عما إذا كان موقفه رسميا أم موقف الهيئة، قال المحاميد: “إنه موقف المعارضة المعتدلة التي تريد الحل في سوريا”.
بدوره، ذكر كبير مفاوضي المعارضة إلى جنيف (محمد صبرا) في تغريدة له على صفحته في موقع تويتر أن تصريحات عضو الوفد المفاوض (خالد محاميد)، تعبر عن رأيه الشخصي، ولا تعبر عن رأي الوفد وهي رؤيته الشخصية وقناعاته فقط.
يذكر أن (خالد المحاميد) كان أحد أعضاء منصة القاهرة، قبل أن ينضم لوفد الهيئة العليا للمفاوضات.