ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرةً جديدة، مساء أمس الأربعاء، بريف دير الزور الغربي، راح ضحيتها عشرات المدنيين.

وأفادت مصادر ميدانية، أن طيران الاحتلال الروسي شنَّ عدة غارات جوية على ناحية بلدة التبني والقرى المحيطة بها، بريف دير الزور الغربي، ما أدى إلى مقتل 15 مدنيًّا في منطقة الخان شرقي البلدة، فيما أُصيب نحو 30 مدنيًّا بجروح.

وأشارت المصادر إلى أن من بين الضحايا  12 من عائلة واحدة، وقد نزحت هذه العائلة من مدينة دير الزور، إلى منطقة التبني جرّاء المعارك الدائرة في المدينة.

ومن جهة أخرى شنَّ الطيران الحربي غارات عدة على حي الكنامات والسدة الترابية بمدينة دير الزور، كما أغار على تلة علوش جنوبي مدينة دير الزور، في حين استهدفت الغارات الجوية محيط مدينة البوكمال بالريف الشرقي.