⁠⁠⁠⁠⁠استشهد مدنيان اثنان وأصيب العشرات بجروح، اليوم الأربعاء، جراء قصف مليشيات الاسد الجوي والصاروخي المكثف لبلدة عين ترما بالغوطة الشرقية.
و شن الطيران الحربي 10 غارات على المنازل السكنية في عين ترما، فيما استهدفت البلدة بأكثر من 20 صاروخ أرض – أرض من نوع فيل، مما تسبب بسقوط شهيدين وعشرات الجرحى.
هذا ولم تلتزم مليشيات الاسد الاسد  بقرار وقف التصعيد المتفق عليه بالغوطة الشرقية، حيث مازال القصف مستمر على مناطق عديدة.
ويأتي استهداف بلدة عين ترما بعد ساعات من استشهاد 5 مدنيين “3 نساء وطفل ورجل إثر قصف صاروخي مكثف استهدف الأحياء السكنية لبلدة عين ترما ومحيطها، أمس الثلاثاء.
في سياق متصل، قصفت قوات الاسد بستة صواريخ من نوع أرض – أرض حي جوبر الدمشقي ما ادى لتوسيع دائرة الدمار في الحي.