شن عناصر هيئة تحرير الشام مساء هجوما سريعا على معاقل الأسد في منطقة الملاح شمال حلب، وتمكنوا من الوصول على الخطوط الخلفية لرباط قوات الأسد، وتمكنوا فيها من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد وتدمير عتاد وآليات.

حيث نقلت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام عن مسؤول في الهيئة أن مجموعة من قوات النخبة تمكنت من التسلل إلى نقاط رباط قوات الأسد والوصول لخطوطه الخلفية في منطقة الملاح شمال حلب، وأضاف المسؤول أن العناصر تمكنوا من قتل ما لا يقل عن 20 عنصر وجرح 10 آخرين.

وقالت وكالة إباء أن قوات النخبة التابعة للهيئة قد أضرموا النيران في عدد من خيام قوات الأسد ، واغتنام عددًا من الأسلحة الخفيفة قبل أن ينحازوا بسلام، كما أكدت الوكالة أن عناصر الإسناد في الهيئة قد تمكنوا من إعطاب عربة “بي أم بي” بقذيفة هاون أثناء محاولتها مؤازرة النقاط التي تعرضت للهجوم.

والجدير ذكره أن مدن عندان وحريتان بالريف الشمالي تعرضت للقصف المدفعي والصاروخي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، فيما لم تعلق قوات الأسد لغاية اللحظة على العملية.