اكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” في تصريحات لقناة الميادين الإخبارية اللبنانية والمقربة من حزب الله اللبناني أن أيّ تحرك عسكري من الأراضي الأردنية باتجاه الحدود السورية اللبنانية سيكون محكومًا عليه بالفشل.

بدورها صرحت خارجية النظام السوري على لسان وزيرها “وليد المعلم” أن دخول أيّ قوات أردنية إلى الأراضي السورية دون التنسيق مع النظام سيتم اعتبارها قوات معادية”، مستبعدًا في الوقت نفسه اندلاع مواجهات مع القوات الأردنية في حال توغلها.

يشار إلى أن الملك الأردني عبد الله الثاني رد على تصريحات بشار الأسد حول قيام الأردن بالتحضير لعمل عسكري في الجبهة الجنوبية قائلًا: إن الجيش الأردني لن يتدخل عسكريًّا جنوب سوريا، بل سيستمر في سياسة الدفاع دون الحاجة لإقحام الجيش الأردني