أقام الدفاع المدني، اليوم الأحد، ندوة توعية من مخلفات القصف، لأطفال من “ذوي الاحتياجات الخاصة” في مدينة إدلب شمالي سوريا، حسب صحفي متعاون مع “سمارت”
وقال الصحفي، إنّ الندوة أقيمت بمركز تدريبي للدفاع المدني في المدينة، بمشاركة 30 طفلاً ، من فاقدي السمع والبصر، إضافة لمن يواجهون صعوبة في النطق والتحدث.
وأوضح، أن هدف الندوة توعية الأطفال من أخطار مخلفات القصف الجوي للنظام وروسيا، الذي تتعرض له المدينة، وخاصة القنابل العنقودية منها. حيث يعتبر هؤلاء الأطفال المتضرر الأكبر من مخلفات القصف لا سيما فاقدي البصر منهم.
كما وتقام بالمناطق الخارجة عن سيطرة النظام ندوات ومعارض فنية واحتفاليات خاصة بالأطفال “ذوي الاحتياجات الخاصة