قرر وفد قوى الثورة العسكري الذهاب إلى العاصمة الكازاخية “الأستانة” لحضور ثالث جلسات بحث وقف اطلاق النار ، بعد رفضه خلال الأيام الماضية المشاركة ، و دون أن تتضح بعد موجبات المشاركة.

و قالت عدة مصادر متطابقة ، أن الوفد سيكون مصغراً جداً و مؤلف من خمسة عسكريين فحسب ، لبحث ترتيبات و آليات وقف اطلاق النار المتفق عليه في أنقرة في كانون الأول الفائت .
في حين أشارت مصادر أخرى إلى وجود تغييرات في الوفد السابق  ، و إن الأكيد منها هو ابتعاد اسامة أبو زيد عن منصب المتحدث الاعلامي .

و من المقرر أن يصل الوفد المصغر ، اليوم ، على أن يبدأ مباشرة اليوم وغدا مباحثات مع الضامنين للاتفاق (روسيا – تركيا) ، بعد أن تقررر تمديد الاجتماع ليوم اضافي ، نتيجة رفض المعارضة بالأمس حضور المفاوضات ، مما جعلها لقاء للحلفاء (روسيا – ايران – وفد الأسد) ، وغابت عنها الفاعلية مع غياب المعارضة ، التي عاودت للذهاب.