المركز الصحفي السوري

 

سقط شهداء وجرحى مساء أمس الخميس جراء القصف الجوي الذي تعرضت له بلدة الموزرة في جبل الزاوية بريف إدلب .

فقد إستهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بعد منتصف ليل أمس عدداً من قرى ريف حماة وإدلب بعشرات القذائف الصاروخية، مما أسفر عن إرتقاء شهيدين “أب وإبنه” في بلدة الموزرة وإصابة عدد آخر من المدنيين بجروح ودمار في معظم القرى التي طالها القصف.

يذكر بأن قوات الأسد شنت هذا الهجوم العنيف كننوع من طقوس إحتفالها بعيد رأس السنة، مستهترة بأرواح المدنيين الذين تعتبر مجرد قتلهم هو إحتفال، ليرد الثوار بقصف معاقل النظام التي استهدفت المدنيين بعشرات الصواريخ كرد على إستهدافها للمدنيين.