تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي صورة تظهر شخصيات قيل أنها إيرانية ومن حزب الله اللبناني خلال إحتفالية لمناسبة مايسمى “يوم القدس”

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن رايات لكل من دولة إيران وحزب الله قد علقت على أبواب وجدران المسجد الأموي بدمشق

وأشار ناشطون بان الشوارع المحيطة بالمسجد شهدت مسيرات لميليشيات شيعية ولموظفي الدوائر الرسمية التابعة لنظام الأسد وقد حملوا بها أعلام إيران وأعلام ميليشيا “حزب الله”، بحضور ممثل الخامنئي في سوريا “مجتبى الحسيني”.

يذكر بأن يوم القدس” أحد المناسبات التي جاء بها الغزو الإيراني لسوريا؛ حيث يعد أول من أطلقها هو المرشد الإيراني، ويحتفل بها أتباعه وأنصار “غيران” في لبنان والعراق وبوقت ليس ببعيد في سوريا.