عميد وزراء الخارجية العالم .. وفاة سعود الفيصل بعد أربعين عاماً في الدبلوماسية

بعد أربعين عاماً على عمله في منصب وزير الخارجية السعودية  وأطلق عليه لقب “أمير الدبلوماسية السعودية و عميد وزراء خارجية العالم  السابق، أعلنت السعودية عن وفاة وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل.

وظل الفيصل على رأس وزارة الخارجية السعودية طيلة 40 عاما، وهي أطول فترة يقضيها وزير للخارجية في منصبه على مستوى العالم.

وأُعفي الفيصل من منصبه في ابريل/ نيسان الماضي لأسباب صحية، حيث عانى من المرض لفترة طويلة بالاضافة الى خضوعه لعمليات عدة في عموده الفقري.

والأمير سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود (1940 -2015)، وزير الخارجية السابق في المملكة العربية السعودية لمدة اربعين عاما (من 1975 إلى 2015). وهو ابن الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود. وهو وزير الدولة وعضوا في مجلس الوزراء والمشرف على الشؤون الخارجية.

سعود الفيصل الحاصل على شهادة البكالوريوس بالاقتصاد من جامعة برنستون بولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة عام 1963، التحق بوزارة البترول والثروة المعدنية حيث عمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً في لجنة التنسيق العليا بالوزارة، وانتقل بعدها إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن – بترومين وأصبح مسؤولاً عن مكتب العلاقات البترولية الذي يشرف على تنسيق العلاقة بين الوزارة وبترومين.

عين نائباً لمحافظ بترومين لشؤون التخطيط في عام 1970.

في عام 1971 عين وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية.

في عام 1975 صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيراً للخارجية بعد شغور المنصب بوفاة والده الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود الذي كان وزيراً للخارجية وهو ملكاً على البلاد.

شغل عدة مهام أخرى منها: عضو المجلس الأعلى للبترول.

عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها وكان عضواً منتدباً في مجلس إدارتها منذ تأسيسها وحتى عام 1427 هـ.

عضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس مجلس إدارة مدارس الملك فيصل.

بحكم عمله كوزير للخارجية شارك بعضوية الكثير من اللجان العربية والإسلامية مثل اللجنة العربية الخاصة، ولجنة التضامن العربي، واللجنة السباعية العربية ولجنة القدس واللجنة الثلاثية العربية حول لبنان ضمن وزراء خارجية الدول الثلاث وغيرها.

يتقن 7 لغات بالإضافة إلى العربية منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والأسبانية والعبرية